Pages

بغداد


قالوا لبغداد , الآن ليس لكى الحق فى الأحلام , و لا حساب الساعات ولا الأيام , ليس لكى سوا الأشواك و القنابل و الموت , و بكت بغداد ,
كما أعتادت أن تبكى منذ الثمانينات و طوال أيام التسعينات , بكت كما بكت دائما ً من نهب القريب منها و الغريب , كل الأيادى عبثت بالجسد الطاهر الممدد طريحا ً على طاولة العالم , و الأقارب الصغار , لم يسعهم سوى الصراخ , و النباح ، و ألتقام الفتات من الأرض الموحلة و الغارقة فى الخزى و الأوساخ .
مرت الأيام و الأيام , مع الكثير من الأحداث فى إحتدام , بين بقايا الجسد الجريح , الذبيح , و الأعداء , الذين أتوا لابسين , أطواق الياسمين , كأصدقاء , لُيهدوا لبغداد ورود , من بارود , و ساق من أشواك , و رحيق من سموم , غير عابئين ببغداد , و ما بها من بشر أو أطفال أو أعداد , و ذهب الناس , بعضهم مصدقون , و آخرون , غير عابئون ,و عابثون , و ثائرون , أطلقوا على أنفسهم مجاهدون ,و الجميع محاصرون , وبين كل هؤلاء , تاهت الحقائق و أختلطت الأوراق , و عرفت بغداد الأنقسام , و نست الضحكات الصافية , و الأبتسام .
و باتت الأمهات تحكى للأطفال , عن ما كان , و ما قد حدث و صار , منذ لحظة الميلاد , و إلى لحظة الأحتضار . فهنيئا ً لكم أعدائنا ببغدادنا , و هنيئا ً لكم حكّامنا بالذل و العار .

4 comments:

Romantic Rose said...

اطفال بغداد الحزينه يسألون
عن اي ذنب يقتلون
يترنحون علي شظايا الجوع
يقتسمون خبز الموت ثم يودعون ..

الله اكبر من دمار الحرب يا بغداد و الزمن البغيض الظالم الله اكبر من بشاعة الحروب علي الشعوب و كل تجار الدم ..

بغداد لا لا لا تتالمي .. بغداد انتي انتي انتي في دمي .. بغداد بغداد بغدااااد ..

عار علي زمن الحضارة اي عار هل صار ترويع الشعوب وسام عز و افتخار؟ هل صار قتل الابرياء شعار مجد و انتصااااار ؟؟

الله اكبر من دمار الحرب يا بغداد و الزمن البغيض الظالم الله اكبر من بشاعة الحروب علي الشعوب و كل تجار الدم ..

بغداد لا لا لا تتالمي .. بغداد انتي انتي انتي في دمي .. بغداد بغداد بغدااااد ..

يا قبلة العشاق يا جرحي المرير القي جراحك فوق صدري عانقي قلبي الصغير عمر الحضارة لم يعيش دون قلب او ضمير ..

الله اكبر من دمار الحرب يا بغداد و الزمن البغيض الظالم الله اكبر من بشاعة الحروب علي الشعوب و كل تجار الدم ..

بغداد لا لا لا تتالمي .. بغداد انتي انتي انتي في دمي .. بغداد بغداد بغدااااد ..
------------------------------
أغنية "بغداد" لكاظم الساهر ..

اجمل ما في موضوعك انك لم تنسي بغداد في حين نساها الكثيرون و انك ذكرتنا ببغداد الاسيره و التي صار سماعنا لاخبار القتل و الخراب فيها جزء من حياتنا اليوميه .. مثلها في ذلك مثل فلسطين .. جزاك الله خيرا يا وليد

adhm said...

باعوك يا بغداد
كما باعوا القدس من زمن
باعوك يا مجد الاجداد
كما تباع الجارية ببخس الثمن
باعوك يا بغداد
ولم يقدروا الثمن

باعوك... ابو سكسوكة وابو شنب
باعوك لابو لهب
وزوجاته من العرب
باعوك ولم يبدي احد منهم العجب
باعوك يا بغداد
ولم يقدروا الثمن


اتدري ما السبب ؟
لان كل شي في هذا الزمن
تغير فلا عجب
فالنفط والغاز ومساكن العجم
والكرسي الخشبي
وبطون ملأى.. وظمائر لا تعرف الندم
باعوك يا بغداد
ولم يقدروا الثمن


لكن اعرفك يا بغداد
انتي على العهد
انتي نار لها لهب
ستحرقين ابو لهب
وزوجاته من حكام العرب
سيأتيك خالد وسعد
من كل بيت ومن كل سجن ومنفى ومن كل حدب
باعواك يا بغداد
ولم يقدروا الثمن


لا اتذكر اين قرات هذة الكلمات هنا
لكن اعتقد انها تتحدث معك

ملك said...

مرار. هو ما شعرت به حين قرأتك

tamer said...

واقع حزين ومؤلم ما تمر بة الامة الاسلامية

لقد تمكن الاعداء من غزونا وجعلنا نحارب بعضنا البعض

شكراااااا توب على المشاركة


ونتمنى اصلاح الحال

وفقنا الله لما فية الخير

مع خالص تحياتى